برج الميزان الصاعد

من Encyclopedia of Vedic Science
اذهب إلى: تصفح، ابحث

تتجلى شخصية هذا الشخص أكثر وضوحا في التعامل مع الآخرين. هذا الشخص يجد انعكاس صورته في المقربين له، ويتعرف على شخصه أكثر بفضل رد فعل من حوله على أفعاله. تترك تصرفات هذا الشخص انطباعاً من الجمال والنعمة مقترناً مع الصرامة والانضباط والشعور بالمسؤولية. أفضل نوعية يمتلكها هؤلاء الأشخاص هي القدرة على أن يضعوا أنفسهم في مكان الآخرين وأن يتفهموا الأمر من منظورهم. لا يحبون أن يكونوا وحيدين وعندما يكونون معزولين عن الآخرين يشعرون بأنهم تائهين وضعفاء. يميلون إلى عمل علاقات سلسة ومنسجمة مع الآخرين. دوبلوماسيون ومثقون ومهذبون ولبقون في التعامل ويقدرون وجود مثل هذه الصفات في الأشخاص الآخرين. هؤلاء الأشخاص لديهم ذوق رفيع ودائما ما يبحثون عن شراكات نزيهة وصداقات عادلة. يحبون الأشياء الجميلة ويسعونفي حياتهم اليومية نحو الجمال والراحة ولكن دون إدراك ذلك. تصورهم للأشياء يبدو موضوعياً، ولكن في حقيقة الأمر وببساطة يعود هذا إلى الصور النمطية الاجتماعية. شخصيته متوائمة تماماً مع وجهات النظر المقبولة والعلاقات وطرق الإدراك. ينظر هذا الشخص لنفسه بجمالية - فهو يريد أن يرى نفسه جميلاً دائما وفي كل مكان، ويمشي بتناغم مع محيطه وداخل نفسه. وفي الحقيقة يفهم هذا التناغم على الأغلب عقليا وذلك باستخدام التبريرات، وبالتالي لديه سمة هامة جدا وهي خداع النفس بعقلانية. يميل هذا الشخص إلى للقضاء فورا على عدم الإنسجام ويعيد التوازن. ولكن لفعل هذا سيتحتاج أولاً تعلم كيفية اكتشاف الخلل الحقيقي: من الضروري إيجاد وترسيخ التوازن الداخلي، وبعد ذلك فقط يمكن أن يسعى للتأثير على العالم الخارجي. هذا النوع من البحث الداخلي صعب، لأنه لا يمكن التعبير عنه بمفاهيم مقبولة اجتماعيا. ولهذا السبب وفي كثير من الأحيان تجد هؤلاء الأشخاص مشغولون بالعالم الخارجي، مسترشدين بالأخلاقيات المتعارف عليها والجماليات التقليدية، وهذا يتماشى بصورة سيئة مع تصوراتهم الشخصية. ومن هنا - فهذا النوع الغريب من الإحباط الذي يشعر به هؤلاء الأشخاص يجعلهم يشعرون بأنهم ليسوا على ما يرام في حياتهم الشخصية والاجتماعية. ولكنه لا يريد فهم من أين يأتي هذا الشعور ويكتفي بالمبررات الكاذبة. أعداؤه هم من يدلونه على طريق البحث عن الحقيقة والذين يلزمهم تعلم الصدق والعزيمة. هذا الشخص مترو وودي واجتماعي. يصل إلى النتائج الهامة فقط من خلال التعاون. يرى في الجميع جوانبهم الإيجابية والسلبية، ولهذا السبب يصبح حائراً ويصعب عليه أخذ رأي نهائي. في سن الشيخوخة يمكن أن يعاني من الوزن الزائد. جميل وفيه سحر ويريد أن يكون محبوبا. يسعى دائما لأن يحقق التوازن العاطفي والفكري في كل شيء.